أعشاب لا غنى عنها بعد الولادة

 

أعشاب عديدة في مطبخكِ لا غِنى عنها بعد فترة الولادة؛ فهي تساعد على زيادة إدرار لبن الأم خلال الرضاعة الطبيعية وزيادة إفراز حليب الثدي والبعض الآخر يساعد على علاج علامات التمدد، إليكِ أبرز تلك الأعشاب،عليكِ تناولها بعد الولادة.

 

 

أعشاب لإرضاع أفضل

 

1. الحلبة

 

 

الحلبة من الأعشاب التي تساعد على إدرار لبن الأم وزيادة إفراز حليب الثدي.

 

2. بذور اليانسون

 

وفقاً لدراسة، تحتوي بذور اليانسون على الأنثول الذي يساعد على تعزيز إمداد الحليب، ويتسبب الإفراط في تناول اليانسون بإعطاء رائحة معينة لحليب الأم.

احذري من الاستهلاك المفرط لليانسون في أثناء الرضاعة؛ حيث يمكن أن يسبب تسمماً عند الأطفال حديثي الولادة لارتفاع إنزيمات الكبد في الأم.

 

3. نبات القراص

 

 

 

عند تناوله عن طريق الفم يمكن أن يساعد في علاج مشكلات حليب ما بعد الولادة وفقر الدم. قد يساعد نبات القراص في رفع مستويات البرولاكتين وزيادة إنتاج الحليب.

لا يُنصح بالاستخدام الموضعي للعشب مثل وضعه على حلمة الأم؛ لأنه قد يؤدي إلى طفح جلدي.

 

4. بذور الشمر

 

هو نوع من الإستروجين النباتي الذي يساعد في زيادة حجم الحليب، وتَعتبر وزارة الزراعة الأمريكية هذه العشبة آمنة بشكل عام.

 

 

 

أعشاب لصحة الرحم

 

أما عن أفضل الأعشاب التي تساعد على تنظيف الرحم بعد الولادة؛ فإليكِ أبرز تلك الأعشاب.

 

 

 

بذور الكتان

 

يُعتبر تنظيف الرحم خطوة ضرورية بعد الولادة؛ حيث يساعد على إزالة المشيمة بالكامل وجلطات الدم والأغشية المتبقية في تجويف الرحم.

يمكن أن تسبب هذه البقايا الالتهابات والأورام الليفية وغيرها من الأورام الحميدة في الرحم.

علاج تمدد الجلد

أما عن أفضل الأعشاب لعلاج تمدد الجلد بعد الولادة؛ فيأتي الصبار في المقدمة.

 

الصبار

 

 

 

عشب قوي جداً لجميع أنواع مشكلات الجلد، بما في ذلك علامات التمدد، وقد تساعد الكمية العالية من مضادات الأكسدة في الصبار في إصلاح الجروح والتخلص من علامات التمدد بشكل أسرع.

تقول بعض الدراسات إن تطبيق الصبار يومياً على المنطقة المصابة والتدليك لمدة 15 دقيقة قد يساعد في علاج مشكلات الجلد.

إزالة علامات التمدد بسهولة

 

البابونج

 

 

 

يُعد البابونج مضاداً للاكتئاب؛ حيث تساعد مركبات الفلافونويد الموجودة في العشب على تعديل تأثير الهرمونات مثل الدوبامين والسيروتونين المسؤولة عن الحالة المزاجية الجيدة.

يساعد مركب « «Apigeninفي البابونج أيضاً على تعزيز النوم الجيد وتحسين أعراض الاكتئاب المتعلقة بما بعد الولادة.

 

أوراق التوت

 

ذكرت بعض الدراسات أن شرب الشاي المصنوع من أوراق التوت قد يكون بمنزلة منشط للرحم، ويساعد في تقليل نزيف ما بعد الولادة.

تساعد هذه العشبة على زيادة تدفق الدم إلى الرحم، كما تحتوي العشبة على فيتامين «أ» وفيتامين «ج» وفيتامين «هـ» والحديد والكالسيوم والبوتاسيوم لتقوية عضلات الرحم.

 

اقرئي أيضا : 5 خرافات تسمعها الأم بعد الولادة ليس لها أي دليل

 

 

 

أضف تعليقا