مميزات وعيوب برج الحوت

يمتلك مولود برج الحوت مجموعة واسعة من القدرات ويمكنه التكيف مع مجموعة متنوعة من الظروف. السمة المميزة الحاسمة له هي أنه يحلم بأحلام كبيرة. لا يحب الخروج من عالمه والابتعاد عن العالم الحقيقي. إنه موهوب وإيجابي. ومع ذلك، مع هذه الطبيعة الخيالية والمحبة يأتي الميل إلى أن يكون غير عملي ومشتت وحساس قليلاً. بعد كل شيء، إنه علامة مائية نموذجية مدفوعة عاطفياً. في الآتي، تكشف لك "الجميلة، عن طبيعة برج الحوت وأبرز صفاته مميزاته وعيوبه.

مميزات برج الحوت

الصورة من freepik

  • يحب التركيز على الخيال 

يتمتع الحوت بموهبة الخيال والإبداع. هو بطبيعة الحال فضولي ومنفتح على الأفكار الجديدة مما يجعله متعاطفاً وفنان رائع. يمكنه الاستفادة من عواطفه وإخراج تلك المشاعر في عمله. علاوة على ذلك، عادةً ما يكون لديه ارتباط عميق بالعالم الروحي، مما يساعده على إنشاء أعمال فنية أصلية وخيالية. عقله ليس له حدود عندما يتعلق الأمر بتخيل كل الاحتمالات. مع كل هذه القوة مجتمعة، فلا عجب أنّ كون العديد من الممثلين والمغنين من مشاهير من مواليد برج الحوت.

  • رومانسي

يتكيف الحوت بطبيعته. سوف يفسح المجال لك ولاحتياجاتك. سيضع دائماً راحتك قبل راحته. سوف يهتم بك حقاً ويفعل كل ما في وسعه لجعل العلاقة تعمل. قد يكون تعريفه للرومانسية مختلفاً عن تعريفك لكنه بالتأكيد رومانسي. لديه عيون لك فقط مما يجعله العلامة الأكثر حباً ورومانسية. عندما يقع في الحب فإنه سيضحي بسعادته من أجل سعادتك. إنه مخلص للغاية ومهتم. لديه غرائز قوية وستندهش من أنّ حدسه لا يكاد يكون خاطئاً. 

  • متعاطف 

يمتلك إحساساً قوياً بالتعاطف. لديه قدرة فطرية على فهم مشاعر الآخرين بعمق وسيسعى دائماً لخلق مساحة آمنة لأحبائه. هذا لأنه غالباً ما يضع نفسه في مكان شخص آخر ويحاول رؤية الأشياء من وجهة نظره. إنه يشعر بعمق تجاه من حوله، لذا فليس من المستغرب أن يكون ميله الطبيعي هو رد الجميل للآخرين بأي صفة ممكنة. 

  • مبدع 

يمكن أن يكون مبدعاً للغاية، مما يجعله رائعاً في ابتكار أفكار أو حلول مبتكرة للمشاكل. بالإضافة إلى ذلك، يتيح له تعاطفه مع الآخرين إنشاء أعمال فنية آسرة تلتقط المشاعر بطريقة لا تستطيع سوى القليل من الأبراج الأخرى القيام بها. تتحد كل هذه السمات لتجعل برج الحوت أحد أكثر الأبراج ذكاءً وتفوقاً في دائرة الأبراج.

  • حدسي

لدى الحوت حدس قوي عندما يتعلق الأمر باستشعار الخطر أو المتاعب المحتملة، والتي يمكن أن تساعده في البقاء بأمان في الأوقات المضطربة. حدسه يشبه حاسة السادسة وقوته العظمى. سيعرف دائماً ما إذا كان هناك شيء ما قد حدث، وقد يعرف حتى ما يفكر فيه شخص آخر أو يشعر به دون إخباره مباشرة. 

عيوب برج الحوت

الصورة من freepik

  • يميل إلى العيش في الخيال

يحكم الحوت نبتون، المعروف أيضاً باسم كوكب الأوهام والأحلام. يمنحه خيالاً جامحاً، ولكنه قد يجعل الأمر في بعض الأحيان يبدو وكأنه منفصل عن الواقع. غالباً ما يكون لديه الرغبة في الهروب من مشاكله اليومية. لذلك تجده دائماً في أحلام اليقظة بشأن الأشياء بدلاً من فعلها في الواقع.

  • يغفر بسهولة جداً

يُعتبر الحوت متعاطفاً للغاية، لكن هذا قد يجعله أيضاً عرضة لمسامحة الناس بسهولة بالغة خاصةً الأشخاص الذين ربما لم يحصل على مسامحتهم أو تعلموا من أفعالهم. من المهم أن يدافع الحوت عن نفسه ويتأكد من عدم استغلاله عاطفياً.

  • حساس

يتمتع الحوت بمشاعر عميقة ويمكنه التقاط طاقة الآخرين بسهولة. ومع ذلك، فإنّ هذا يجعله أيضاً حساساً جداً لكل شيء تقريباً. إنه أحد الابراج التي تمتلك شخصية مرهفة واحساساً عالياً جداً. غير مستقر عاطفياً ويمكن أن يتأذى حتى في أصغر الأشياء. تتطلب مواعدته الكثير من الحب والصبر. يمكن أن يكون التواصل معه مهمة صعبة. بينما هو يحبك، يفشل في حب نفسه بنفس الطريقة. إنه ينتقد نفسه بشدة ويلجأ أحياناً إلى الشفقة على الذات.

  • غير عقلاني

لدى الحوت ميل لإطلاق العنان لخياله والعيش في عالمه الخيالي. هذا يمكن أن يجعله يبدو غير عقلاني لأنه لا يفكر دائماً في المواقف بشكل منطقي. غالباً ما تُبنى أحلامه وأهدافه وخططه على العاطفة أكثر من العقل.

  • اتكالي

لا يحب الصراع أو المواجهة ، لذا فهو يميل إلى الاعتماد على دعم وتوجيه من حوله. يمكن أن يؤدي ذلك إلى مواقف يصبح فيها معتمد بشكل مفرط. يمكن أن يكون هذا ضعفاً بالنسبة له، لأنه يجعله عرضة للتلاعب. 

  • متردد

يجد الحوت صعوبة في اتخاذ قرارات حاسمة ويجد صعوبة في الالتزام بالأشياء. عندما يواجه خياراً، سيأخذ وقته في تقييم جميع الإيجابيات والسلبيات قبل اتخاذ القرار النهائي. على الرغم من أن هذا يمكن اعتباره قوة، إلا أنه قد يؤدي أيضاً إلى التردد الذي قد يتسبب في غمره بالعديد من الخيارات المحتملة. وهذا يفسر أيضاً سبب كون الحوت واحداً من أبراج تواجه صعوبة في اتخاذ قراراتها.

المصدر: Bustle

أضف تعليقا