نصائح مفيدة للتعامل مع الأطفال المزاجيين

إذا واجهتِ مشكلة الأطفال متقلبي المزاج الذين يمرون بنوبات غضب،  فاعلمي أن هذا أمر شائع عند الأطفال. على الرغم من التصور الشائع بأن البالغين فقط هم الذين يميلون إلى التقلبات المزاجية، يشير خبراء التربية إلى أن الحالة المزاجية المتقلبة هي أمر شائع بين الأطفال. 
الأطفال، وخاصة الصغار منهم، عرضة لأن يصبحوا  أكثر مزاجية من الكبار. يرجع هذا السلوك عند الأطفال إلى عدم قدرتهم على التعبير عن المشاعر الشديدة ، مثل خيبات الأمل وعدم الرضا.
في معظم الحالات، يمكنكِ حل المشكلات المتعلقة بتقلبات مزاج طفلك في المنزل. ومع ذلك، في الحالات الأكثر شدة، عندما ترين أن تقلب المزاج والغضب أصبح جزءًا من شخصية طفلكِ، يمكنكِ بالتأكيد التحدث مع طبيبكِ.

 

لا يمكن تشخيص اضطرابات المزاج إلا من قبل طبيب أو طبيب نفسي للأطفال. لدى الأطباء آراء مختلفة حول احتمال وجود اضطراب ثنائي القطب عند الأطفال بسبب الأعراض المتداخلة مع اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه والاكتئاب. ومع ذلك، فإن أعراض المرض ثنائي القطب عند الأطفال تختلف عن تلك التي تظهر عند البالغين. في الأطفال ، تكون الحالات المختلطة من الهوس والاكتئاب وتقلبات المزاج أكثر شيوعًا من النوبات المميزة لكل منها (كما في البالغين). 
 في ما يلي نقدم بعض النصائح للام  ومبادئ أساسية  يجب أن تضعيها في اعتباركِ عندما يتعلق الأمر بتربية طفلكِ متقلب المزاج.

1. قومي برعاية طفلكِ:

 

بغض النظر عن مدى انشغالكِ ، من المهم أن تقضي وقتًا ممتعًا مع طفلكِ. يشعر الأطفال بالأمان مع اهتمام الوالدين. يجب أن يقضي كلا الوالدين وقتًا ممتعًا معه.

2. اسمحي لهم بالتعبير عن أنفسهم:

يجب أن يكون منزلكِ هو المكان الذي يمكن لطفلكِ أن يعبر فيه عن نفسه دون أي خوف. أحيانًا يصاب الأطفال بتقلب المزاج ، لأنهم لا يعرفون ماذا يفعلون. يتبنى الأطفال سلوكًا سلبيًا لإظهار استيائهم.

3. تشجيع السلوك الإيجابي

 

من المهم أن يجلس الآباء  ليحددوا طرق تساعد الطفل على التعبير. يمكنكِ لفت انتباهه أنه بدلاً من العبوس، يمكنهم حل المشكلة مع والديهم.

4. ابقِ هادئة:

تأكدي من عدم المبالغة في رد الفعل عندما يكون طفلكِ متقلب المزاج. هذا سوف يمنحهم المزيد من القوة لإظهار السلوك السيئ.

5. ضمان التغذية السليمة:

تأكدي من أن طفلكِ في صحة جيدة. جهزي وجبات متوازنة لهم تحتوي على جميع العناصر الغذائية ، بدلاً من الاعتماد على المكملات الغذائية.

 

اقرئي أيضا : نصائح للتعامل مع الطفل غير المطيع 

أضف تعليقا