نيفين سكيكي: الستايلست الناجح له هوية خاصة

  • عفوية، جميلة ومتميزة، انها الستايلست اللبنانية نيفين سكيكي التي لديها شغف في عالم الموضة وتعشق عملية تنسيق الأزياء. مسيرة نيفين أتت نتيجة تعلم معمق لهذه المهنة وحب كبير، فنتج عن ذلك امرأة طموحة، صاحبة شخصية قوية تعنى في كل تفاصيل عالم الموضة.

    تعرفي معنا أكثر الى شخصيتها من خلال هذا اللقاء الحصري معها.

    كيف قررت أنك تريدين أن تصبحي ستايلست؟

    منذ أن كان عمري خمس سنوات وأنا أقوم بتنسيق الثياب لوالدتي عندما يكون لديها مناسبة ولأخواتي ، وكنت منذ صغري أمثل أنني مذيعة لذلك أتجهت لدراسة الإعلام وعملت به ولكن شغفي للموضة دفعني لتحصيل الشهادات التي تدعم موهبتي التي لطالما شجعني المحيط بي لتنميتها وأسست عملي الخاص "إيغو" وأنزعج من السيدات اللواتي لا يهتمن بأنفسهن ولا يتمتعن بالذوق وأوجه الملاحظات دائماً للسيدات بما يخص الموضة.

     

    هل درستها؟

    درست تنسيق الملابس في ميلانو وكانت فترة صعبة وخصوصا أنني كنت أتلقى دروسا مكثفة ومن بعدها إتجهت إلى باريس وأخذت شهادة بال "ستايلنغ" و صفوف خاصة بتنسيق الملابس الرجالية.

     الستايلست الناجح له هوية خاصة

       ما هي مواصفات الستايلست الناجح؟

    مواصفات الستايلست الناجح عليه أن يكون لديه الهوية الخاصة به وخصوصا بعالم المشاهير  ، وهناك معايير معينة ليست الموضة من تحدد أنك "ستايلست " ناجح لأن أي شخص يستطيع أن يلبس على الموضة بل دراسة ال " ستايلست " لشكل الجسم والألوان، شخصية الشخص، شكل الوجه، وما يحب لكي يخلق لهذا الشخص هوية خاصة ومميزة له.

       كيف ستجمعين بين الثقافتين العربية والفرنسية في خياراتك؟

    نلاحظ الثقافات العربية أصبحت تميل للبساطة حتى بعمليات التجميل لم يعد التكبير والنفخ محط الأنظار، حتى الثقافة الفرنسية تميل بالعطور والماركات ، ونرى أن "دولشي اند غابانا" أصبح يدخل العود في العطور و أصبح لديه خط للمحجبات، والدمج الحاصل بين الثقافة الفرنسية والعربية جميل و الأكثر جمالاً أن نتبع ما نحب وما يليق بنا.

       ما هي الصيحات المفضلة لديك؟

    من أكثر الصيحات التي أحبها "الجينز " والمفضلة لدي كثيراً بكافة قصاته : الجاكيت، البنطال ، التنورة والقميص الجينز أشعر انه الأقرب لشخصيتي.

       من هو مصممك المفضل؟

    لدي إعجاب بالعديد من المصممين ولديهم تاريخهم لكن المفضلين لدي "رالف وروسو"  وذلك لبدايتهم منذ عام ٢٠٠٧ وأنا بطبيعتي شخص يؤمن بالصدف بين الأشخاص ، وهما شخصين إلتقيا بالصدفة ودخلوا لأهم الأعراس والعائلات الحاكمة العالمية ولا يستطيع أحد ان يقلدهما وان استطاع أي شخص يستطيع ان يدرك أنه مقلد منهما، وليس بالأمر السهل أن تنشأ إسم كبير مثلهما بأقل من ٢٠ سنة .

     الستايلست الناجح له هوية خاصة

       ما هي المعايير الأساسية في عالم الموضة التي لا يجب أن نتخلى عنها؟

    المعيار الأساسية التي لا نستطيع أن نتخلى عنها في عالم الموضة هو عدم الظهور بشكل سيء ، وهناك العديد من الأشخاص لا يدركون أن إطلالتهم غير جيدة لذلك هم بحاجة للـ " الستايلست " والأهم أن نحترم عمرنا وأن نعرف المكان الذي نقصده ، وطبعاً علينا أن نتابع المشاهير والعارضات لنرى الموضة الجديدة ...ولبعض الفتيات اللواتي لا يدركن أهمية" الحزام " من الضروري تواجده عزيزتي لديك وعليك أن تعلمي ان دوره مهم بإبراز الخصر وأيضاً الإبتعاد عن حذاء الكعب العالي ان كنت لا تعرفين إرتداءه ولا تعرفين المشي به لان ذلك سيء جداً.

       أخبرينا أكثر عن تفاصيل زفافك والفساتين التي ارتديتها

    فستان زفافي عملت به في فترة الحجر المنزلي وتوجهت لصديقي المصمم صادق ماجد الذي يعرف تماماً شخصيتي لأنني كنت أريد فستان زفافي أن يشبهني جدا، أتجهت الى اللون الأبيض وأبتعدت عن التاج لأنه لا يليق بي ولا لوجهي ، وهذه نصيحة لكل عروس ان تلتفت لهذه التفاصيل حرصاً على طلتها، وضعنا الأكمام لتصبح الطلة ملوكية، إستخدمنا "  الدانتيل" والشك على اليد لجماله في الطرحة ووضعت الحزام لكي تظهر تفاصيل جسمي بشكل أجمل ، بالنسبة لفستان عشاء العائلة كان بتوقيع المصمم العالمي زهير مراد  وأحب التطريز والشك  الذي يعتمده زهير وأتجهنا الى اللون الذهبي وعملنا على الصورة ، أحببت ان أظهر مختلفة لذلك عملت على هذه الإطلالة إطلالة سيدة متزوجة أنيقة .

     الستايلست الناجح له هوية خاصة

    ما هي مشاريعك المستقبلية؟

    مشاريعي المستقبلية هي العمل على مصنع خاص بـ" إيغو" ماركتي الخاصة ،لأنني مهتمة بالتفاصيل لأنني أريد أن يكون العمل عل ذوق السيدات فلا أفضل الإستيراد والتركيز على "فرانس بروتوكول " التي يوجد فيها العديد من " personal   shopper عبر الاونلاين ، وعندما أكون في بيروت أتواجد بمكتبي بوسط المدينة وفي باريس أعطي ساعة من الوقت لكل زبونة عبر الاونلاين وأسلمها ملف كامل بما يشبهها ويليق بها من الألف الى الياء .

    اقرئي أيضاً: 

    سعوديات في عالم الفن والتمثيل والموضة

    أضف تعليقا