هل يجوز للحامل الافطار بسبب العطش؟

تسأل الحامل عن ما حكم جواز الإفطار في شهر رمضان بسبب العطش مع العلم أنه شهر عظيم لا يأتي سوى مرة واحدة في العام وصيامه فرض على كل مسلم ومسلمة ، وقد جاءت الإجابة كالتالي :

 

حيث سُئل الشيخ ابن عثيمين عن إفطار الحامل في رمضان فقال: 

"جوابنا على هذا أن نقول: الحامل لا تخلو من حالين: إحداهما: أن تكون نشيطة قوية لا يلحقها مشقة ولا تأثير على جنينها، فهذه المرأة يجب عليها أن تصوم ؛ لأنها لا عذر لها في ترك الصيام، والحال الثانية: أن تكون الحامل غير متحملة للصيام، إما لثقل الحمل عليها، أو لضعف في جسمها، أو لغير ذلك، وفي هذه الحال تفطر، لاسيما إذا كان الضرر على جنينها، فإنه قد يجب الفطر عليها حينئذ”.

وقد جاء عن الإمام بن الباز :

أن الحامل إذا شق عليها الصوم شرع لها الإفطار وتقضي، فالحامل والمرضع إذا شق عليهما الصيام أفطرتا وقضتا وليس عليهما إطعام، تقضيان بعد العيد بعد الولادة، وكذلك إذا كبر الطفل ولم يشق عليها الصوم تقضي، وإذا شق الصوم وهي ترضع أو وهي حامل أفطرت والحمد لله، رخص النبي ﷺ للحامل والمرضع في الفطر، حذرًا من المشقة عليها وعلى الطفل. 

إقرئي أيضا

أعراض الحمل بولد

وصفات لعلاج علامات التمدد في بطن الحامل

علاج الكحة والبلغم عند الحامل

أضف تعليقا