3 صور بورتريه لكيت ميدلتون احتفالا بعيدها الأربعين 

  • احتفالا بعيد ميلادها الأربعين،  نشر قصر كينزنغتون 3 صور فوتوغرافية بورتريه لدوقة كامبريدج كايت ميدلتون التي يصادف يوم ميلادها يوم الأحد 9 يناير كانون الثاني. 
     
    الصور الفوتوغرافية التقطتها عدسة مصور الأزياء باولو روفيرسي Paolo Roversi وارتدت فيها الدوقة تصاميم من دار أزياء ألكسندر ماكوين Alexander McQueen الدار الانكليزية التي صممت فستان زفافها الشهير. وقد جرى التقاطها في نوفمبر تشرين الثاني الماضي في حدائق لندن الملكية London Botanical Gardens .

    كايت بالأبيض والأسود في ثوب ينسدل عن الكتفين ويظهر جلياً خاتم حماتها الراحلة

     

    ووفقاً لبيان قصر كينزنغتون فإن الصور ستعرض خلال العام 2022 في 3 مدن بريطانية هي بيركشاير Berkshire حيث ولدت الدوقة وعاشت طفولتها وسانت أندروز St Andrews حيث التقت بوليام وولد حبهما وأنغلزي Angelsey حيث عاش الاثنان في بداية حياتهما الزوجية لفترة. إذ أن لكل مدينة من هذه المدن مكانة خاصة لدى كايت وترتبط بمرحلة مهمة من مراحل حياتها. 
    بعد ذلك ستنتقل الصور إلى الغاليري الوطني للبورتريه National Portrait Gallery في لندن لتستقر هناك بشكل نهائي إلى جانب كل صور ولوحات أفراد الأسرة المالكة. وستكون جزءاً من مشروع coming home الذي ترعاه الدوقة في الغاليري .

    كايت بالأبيض والأسود وابتسامة مشرقة أمام عدسة الكاميرا 

    هذه الصور تكشف الكثير عن الدوقة وكيف تريد أن تقدم نفسها للناس في سن الأربعين . تنضح غلامور وأناقة شديدة كما أنها عصرية فيها روح المرأة العصرية الأم.
    حيث ابتعدت عن المجوهرات الفخمة والمبالغ فيها واكتفت بأقراط مستعارة من مجموعة الملكة الخاصة يعتقد أنها هي نفسها التي ارتدتها لحفل عيد الميلاد والتي كانت ملكا للملكة الأم. وأخرى وهي أقراط كولنيغوود Collingwood من اللؤلؤ والألماس والتي كانت ملكا لحماتها أميرة وايلز الراحلة وخاتم خطبتها ليس أكثر.

    هذه الصور الثلاثة تظهر 3 جوانب مختلفة من شخصية كايت جانب ملكي يظهر من خلال الصورة التي أخذت لها جانبيا وهي تنظر إلى البعيد وجانب حميم وهي تنظر مباشرة إلى الكاميرا وتضحك. بالإضافة إلى صورة امرأة عصرية في الأربعين تضحك بكل سعادة وتنظر إلى الكاميرا بكل ثقة وشعرها يتطاير على كتفيها بكل رقة.

    في الصورة بالأبيض والأسود والتي يمكن اعتبارها أكثر صورة رسمية بين المجموعة والتي يظهر فيها بروفايل الدوقة وهي تنظر إلى البعيد، ارتدت كايت فستانا شفافا يكشف عن الكتفين مع عقدة عند كل كتف. وتركت شعرها منسدلا بتموجات مسترخية كما يمكن رؤية خاتم خطبتها الذي كان يعود لحماتها بكل وضوح ويبرز من أسفل خصلات شعرها جزء من أقراط حماتها الراحلة. 
    وبحسب قصر كينزنغتون فإن كايت التي درست تاريخ الفن في جامعة سانت أندرو St Andrew اختارت هذه الوضعية تأثراً بأعمال المصور سيسيل بيتون Cecil Beaton وهو المصور الذي التقط الصور التاريخية للملكة اليزابيث وشقيقتها الأميرة مارغريت بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية. 

    كايت بطلة عصرية باللون الأحمر وقد اختارت أن تضع يديها داخل الجيوب لطلة مسترخية

     

    أما في الصورة الثانية بالأبيض والأسود والتي تنظر فيها إلى الكاميرا بكل حميمية فقد ارتدت ثوباً أبيض مع كشاكش على الياقة تم إعادة تدويره من تصاميم سابقة للدار واستخدم فيه الحرير والجاكارد والدانتيل والأورغنزا والتول .

    في الصورة الثالثة الملونة اختارت كايت ثوباً باللون الأحمر الداكن بكم واحد منتفخ مع جيوب لطلة عصرية وقد وضعت يديها داخل الجيوب بكل استرخاء وابتسمت بمرح في حين تدلت من أذنيها أقراط من الألماس استعارتها من مجموعة الملكة. 

    المصور باولو المعتاد على التقاط صور المشاهير والذي سبق وتعامل مع نعومي كامبل وكايت موس والمشهور بصوره السوداء والبيضاء واستخدامه الدرامي للضوء والظل، وصف تصوير الدوقة بأنه لحظة من السعادة الصافية. وتحدث كثيرا عن طاقتها الإيجابية وابتسامتها المشعة 

     

    مجموعة صور التقطها باتريك ديمارشيلييه للأميرة ديانا بالأسود والأبيض

     

    المصور الملكي السابق إيان لويد Ian Llyod رأى أن هذه الصور متأثر بصور باتريك ديمارشلييه Patrick Demarchelier الذي التقط صورا للأميرة الراحلة ديانا بالأسود والأبيض مع خلفية منمنمة وكانت النتيجة صورا شديدة الرومانسية للأميرة الراحلة. 
    يذكر أن المصور الفرنسي ديمارشيلييه صنع التاريخ عام 1989 عندما عينته الأميرة ديانا لتصويرها وكان أول مصور غير بريطاني يلتقط صور لفرد من أفراد الأٍرة المالكة وقد التقط مجموعة مذهلة بالأبيض والأسود للأميرة وهي تبتسم مباشرة للكاميرا. 


    وبالنظر إلى الصور الملتقطة للدوقة يظهر تأثرها الكبير بصور حماتها الراحلة التي تحاول دائماً إبقاء ذكراها حية. 
    ففي الصورة الملونة غير الرسمية تظهر الكثير من نقاط التقاطع مع صورة التقطها دايفيد بايلي للأميرة الراحلة عام 1988 بوقفة مسترخية مع يديها في جيب البنطلون مع ابتسامة مشرقة. 
    كما أن الثوب بكم واحد مستوحى من صورة أخرى للأميرة الراحلة لنفس المصور التقطت عام 1989 .

    ديانا بعدسة دايفيد بايلي ووقفة مسترخية أمام الكاميرا مع يدين داخل جيب البنطلون عام 1988


     
    يذكر أن الصور الجديدة ستنضم إلى الصور الأخرى لكايت في الغاليري ومنها صور الخطبة التي التقطها ماريو تستينو Mario Testino والصور التي التقطتها لها مجلة فوغ عام 2016


    اقرئي أيضاً:أجمل فساتين كيت ميدلتون في ذكرى ميلادها



     

    أضف تعليقا