مع إتمامها الأربعين من العمر.. كيت ميدلتون أمام عام واعد من الإنجازات

 

يبدو أن الأشهر الـ 12 المقبلة ستكون مهمة للغاية بالنسبة لكيت ميدلتون مع احتفالين رئيسيين بها داخل عائلة كامبريدج، فالأول هو ذكرى ميلادها، والثاني هو اعلان عن خطط أعمال توكل إليها قريباً.

فمع  مرور دوقة كامبريدج بالعديد من اللحظات التي لا تُنسى في عام 2021 ، والتي اختتمتها بعزف مبهر على البيانو في فيلم جيمس بوند. 

مما يحمل البشائر لها في عام 2022 والذي يتوقع له الخبراء أن يكون مليئاً بالأحداث والمناسبات التي ستبرز فيها الدوقة أكثر وأكثر.
ففيما  يتعلق بحياتها العملية ، من المقرر أن تحمل الأشهر الـ 12 مهاماً ضخمة من الواجبات الملكية التي ستتكفل القيام بها - خاصة في عام اليوبيل البلاتيني للملكة.

أما على الصعيد الشخصي، فهناك الكثير من مناسبات الميلاد العائلية الكبيرة بما فيها أطفالها، وسيقام معلم رئيسي لأحد أطفالها الثلاثة.

أما المناسبة العائلية الأولى لكيت، فستكون مع بداية العام الجديد يوم 9 يناير، حيث تحتفل بذكرى ميلادها الأربعين، لا سيما وأنها في العام الماضي أمضت أوقاتاً ممتعة تحتفل مع زوجها الأمير وليام وأطفالهما الثلاثة الأمير جورج ، الأميرة شارلوت و الأمير لويس، فبحسب ما ورد قام الأمير ويليام بتنظيم حفلة شاي مكونة من أفراد عائلته الخمسة  في منزلهم الريفي في مقاطعة ساندرينجهام.
أما هذا العام، وعلى الرغم من أن عمر الأربعين يعتبر مفرقاً مهماً في الحياة، إلا أن كيت وحسب ما ورد عن وسائل اعلامية طلبت احتفالاً غير مبهرج، وأكثر بساطة.
إلا أنه من المتوقع أيضاً أن يقوم قصر كنسينغتون بإطلاق صورة جديدة لأم أطفاله الثلاثة احتفالاً.
قال مصدر لصحيفة ميل أون صنداي : "من المحتمل أن تكون هناك احتفالات متواضعة للدوقة. لم تكن تريد أي شيء مبهرج على أي حال - هذا ليس الشيء الذي تريده بالضبط - ولكن بشكل خاص بالنظر إلى الوضع الحالي، فمن المحتمل أن يتم تخفيض تكلفة كل شىء متعلقة بالحفلات".

من جهة أخرى يستأنف كل من الزوجين الملكيين الأمير ويليام والدوقة كيت ميدلتون جولتهما الملكية باتجاه أسكتلندا، حيث مرّ  أكثر مما يقرب من عامين منذ أن بدأت كيت وويليام جولتهما الملكية الكبيرة في الخارج، والتي قيدتها اجراءات السفر في ظل جائحة كوفيد 19. ولم يقوما بإصطحاب ابنهما الأصغر الأمير لويس ولا مرة في جولة ملكية، حيث وفي شهر أبريل سيكمل الرابعة من عمره.

لذلك هناك الكثير من التكهنات بأن الزوجين سيذهبان في جولة مرة أخرى هذا العام ، ربما مع أطفالهما ، إذا سمحت قواعد السفر بذلك.

ويعتقد البعض أنه سيكون لديهم رحلة  إلى الولايات المتحدة لحضور حفل توزيع جوائز ويليام إيرثشوت الذي سيقام العام الجاري، كما وقد يسافرون إلى دول الكومنولث مثل كندا أو أستراليا.

وكما يتردد فإن عام 2022 لن يكون مزدحماً فقط بالنسبة لكيت، بل للعائلة الملكة بأجمعها، حيث سينضم أفراد العائلة الملكية للإحتفال باليوبيل البلاتيني للملكة، لاعتلائها العرش السبعين هذا العام والمتوقع أن يقام في أوائل يونيو، وبصفة كيت ميدلتون ملكة المستقبل، فمن المتوقع أن يكون لها دوراً كبيراً في الاحتفال بالملكة إليزابيث.

 

فمع تنحي الأمير هاري و ميغان ماركل عن الواجبات الملكية عام  2020، فإن كيت بالكاد تلتقي بميغان، كما أن الخلاف بين ويليام وأخيه هاري جعلها لا ترى هاري أيضاً إلا مرة واحدة خلال هذه الفترة، أثناء جنازة الأمير فيليب، ومنذ مغادرة هاري المملكة المتحدة.

بينما لم تلتقِ حتى الآن بإبنة هاري "ليليت"، والتي ولدت في يونيو في الولايات المتحدة الأمريكية. ومع وجود رغبة لدى الأمير هاري وميغان للسفر للمملكة المتحدة للاحتفال بيوبيل الملكة، يتوقع أن تشارك كيت في لم الشمل مع عائلة  ساسكس بعد ذلك؟

في يونيو ، سينضم ويليام إلى كيت في مجموعة عمر الأربعين حيث سيحتفل بذكرى ميلاده التاريخي، وذلك بعد أسابيع قليلة من احتفالات اليوبيل البلاتيني ، ولا شك أن كيت ستضع بعض الخطط الرائعة وتحضر لهدايا رائعة لزوجها.
كما وسيشهد سبتمبر فرصة احتفالية أخرى، قريبة لقلب كل أم وهي إنضمام طفلها الأصغر لويس إلى أشقائه الأكبر سناً الأمير جورج والأميرة شارلوت في المدرسة، حيث يدرسان في  مدرسة توماس في باترسي ، جنوب لندن ، ولاشك أن مثل هذه اللحظة ستشهد توثيقاً من قبلها.

كما ومن المحتمل أن تواصل كيت عملها في مجالات الصحة العقلية ، وتنمية السنوات الأولى ، ومعالجة الإدمان.

 

اقرئي أيضاً: 

13 إطلالة مكررة لدوقة كامبريديج كيت ميدلتون 13 إطلالة مكررة لدوقة كامبريديج كيت ميدلتون
أضف تعليقا