حيل سريعة لرفع المناعة في شهر رمضان

أكد الدكتور  مجدي بدران عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة أنه  ينبغي عدم زيادة كميات الطعام المتناولة بدعوى الصيام، ويجب رفع معدل استهلاك الفرد من الأغذية الطازجة من 7 % إلى 70% حسب توصيات الصحة العالمية.

ولفت عضو الجمعية المصرية للحساسية إلى أن الصيام يخلص الجسم من السموم  فتزداد صحة ومناعة الإنسان.

 

ولكن يجب في المقابل التوقف عن العادات الغذائية الخاطئة التي يتبعها البعض مما يهدد الصحة العامة حالياً ومستقبلاً .

 

اقرئي أيضا : كيف ترفعين مناعتك ..الصوم بأمان أثناء أزمة فيروس كورونا 

 

لفت إلى أن أبرز الأخطاء التي يقوم بها البعض على مائدة الإفطار هي تناول الطعام بشراهة مع العلم أن الإفطار  بشراهة على  كميات كبيرة من الأطعمة خاصة  السكريات والكربوهيدرات والدهون يسبب ارتخاء المعدة وعسر الهضم والامتصاص وضيق النفس.

 

 

 

 

 

أضاف أن  كثرة الأغذية المقلية والإكثار من اللحوم يسبب عسر الهضم و الإمساك و النقرس، أما  الإكثار من الحلوى الرمضانية يسبب ارتفاع في مستوى السكر في الدم وضغط الدم وتسوس الأسنان .

 

لفت أن من ضمن العادات الخاطئة على مائدة رمضان هي: 

 

 

-         تناول الماء البارد فهو يسبب العطش وانقباض عضلات المعدة والمغص. 

 

 

 

-         الإفراط في تناول المياه الغازية يتسبب في عسر الهضم، وتزيد من احتمالات السمنة والحساسيات ومرض السكر .

-         الإكثار من العرقسوس فهو يرفع ضغط الدم.  

-         تناول  الشاي بعد الإفطار يؤدي إلى فقدان الكالسيوم والحديد والإصابة بالأنيميا، ونسيان السلاطة يحرم الجسم من الفيتامينات والمعادن والألياف الغذائية.

-           اغلي الزيت أكثر من مرة  يؤدي إلى عسر الهضم و التعرض لمواد مسرطنة.

 

 

حيل لرفع المناعة في رمضان: 

 

 

في النهاية قدم  الدكتور مجدي بدران عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة حيلاً لرفع المناعة إليك أبرزها:

 

 

  •  التغذية الجيدة   

 

 

 

  • تناول الخضراوات والفواكه الطازجة؛  لأنها مصادر طبيعية للفيتامينات والمواد الطبيعية المضادة للأكسدة.
  •        ممارسة الرياضة.

 

 

 

•      صلاة التراويح.  

•       التمتع بقسط وافر من النوم.

•      لذا يجب النوم جيداً في رمضان ولو على فترتين.

•      نوم القيلولة.

•      البعد عن المدخنين والإقلاع عن التدخين.    

•      محاولة البعد عن التوتر.

 

 

أضف تعليقا