الآثار الجانبية لإزالة الشعر بالليزر 

شهدت عملية إزالة الشعر بالليزر صعوداً ملحوظاً، بفضل ما حققته من نجاح خلص كثير من النساء من كابوس شعر الجسم المزعج. لكن الحقيقة أنه لا توجد طريقة لإزالة الشعر دون بعض الأثار الجانبية، حتى الليزر ربما يسبب بعض ردود الأفعال التي يجب أن تكوني على دراية بها مسبقاً. 


 قد تؤدي إزالة الشعر بالليزر في بعض الحالات إلى تهيج الجلد ومشاكل التصبغ وربما الندوب.فيما يلي نخبرك ببعض الأثار الجانبية المحتملة لإزالة الشعر بالليزر. 

 

اقرئي أيضا : ماهو الفرق بين إزالة الشعر بالليزر والـ IPL


 
آثار جانبية مؤقتة لإزالة الشعر بالليزر: 

 

1- احمرار وتهيج الجلد

 

يعد الاحمرار وتهيج الجلد من الآثار الجانبية الشائعة لإزالة الشعر بالليزر، لا سيما في المناطق الحساسة مثل البكيني و منطقة تحت الإبط. ربما بعد جلسة الليزر تلاحظين احمرارًا وتهيجًا طفيفًا للجلد، إلى جانب التورم المحدود.في الحالات الطبيعية يزول التهيج في غضون ساعة أو أكثر لكن إذا امتدت لأكثر من ذلك يجب استشارة المتخصص. 

 

 

2- تصبغات الجلد

 

قد تلاحظين أيضًا تغيرات في لون بشرتكِ بعد إزالة الشعر بالليزر. إذا كانت بشرتكِ فاتحة اللون ، فقد تلاحظين بقعًا داكنة على الجلد المعالج. أما إذا كانت بشرتكِ داكنة ، فقد تلاحظين بقعًا أفتح. هذه التغييرات مؤقتة. ولكن إذا شعرت أنها تبدو شديدة يجب استشارة الطبيب. 


الآثار الجانبية النادرة لإزالة الشعر بالليزر

 

1- تغيير في نسيج الجلد: يتمثل ذلك في بقع داكنة تستمر لفترة ممتدة بعد إجراء الليزر. 
2- الندوب: بعض النساء الأكثر عرضة للندوب ربما تظهر لديهم بعض الندبات بعد العلاج بالليزر. 
3- نمو الشعر المفرط: هذه الحالة  نادرة للغاية، ولكن هناك احتمال أن تعاني من نمو مفرط للشعر في المنطقة المعالجة.
4- البثور: قد تصابي بالبثور إذا عرّضت جلدك للشمس بعد وقت قصير من عملية الليزر.
نظرًا لأن المخاطر المحتملة لإزالة الشعر بالليزر خطيرة جدًا ، توصي الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية بالذهاب إلى أطباء الأمراض الجلدية المعتمدين فقط للقيام بذلك. 

 

 

 

كيفية التحضير لإزالة الشعر بالليزر

 

إذا كنت قد اتخذتِ قراركِ بالخضوع لإزالة الشعر بالليزر ، عليكِ أن تستعدي جيداً لهذه الخطوة.

1- تجنبي إزالة الشعر بالشمع أو نتف الشعر من المنطقة التي ستتم فيها عملية الليزر.

 

 

2- تجنبي التعرض لأشعة الشمس قدر الإمكان لمدة ستة أسابيع على الأقل قبل الليزر. 


3- تجنبي استخدام المنتجات التي قد  تسبب تهيج الجلد.


4- تجنبي تناول الأدوية المضادة للالتهابات التي قد تزيد من خطر النزيف.


5-  ذا كنت تعاني من عدوى جلدية أو طفح جلدي أو قرحة برد ، فتجنبي عملية الليزر إلا بعد تماما الشفاء. 

 

 

 

أضف تعليقا