هل تواجهين أم تهربين ؟ هكذا تتعامل الأبراج مع مشاكلها

كل شخص يملك مقاربته الخاصة للتعامل مع المشاكل. البعض يواجه والبعض الآخر يفضل الهروب من خلال التعامل معها وكأنها غير موجودة أو تجاهلها على أمل أن تحل نفسها بنفسها.

الحياة معقدة وفوضوية وكبشر نميل الى عدم إمتلاك القدرة على ضمان سير كل شيء وفق المخططات الموضوعة لها أو كما يجب أن تسير.. وعليه في نهاية المطاف المشاكل ستشق طريقها إلينا.. آلية تعاملنا معها هي التي تحدد مدة إستمراريتها في حياتنا، فإن تم التعامل معها بشكل منطقي وعقلاني فحينها ستزول خلال فترة زمنية قصيرة أم إن كان هناك قرارات عشوائية أو محاولة لتجاهلها فحينها سنجرها معنا لوقت طويل جداً.

 

فكيف تتعاملين مع مشاكلك ؟ هل تواجهين أم تهربين وفق الأبراج ؟


الحمل -21 مارس/آذار - 19 أبريل /نيسان

الحمل من الأبراج الواضحة جداً والصادقة وعليه فهو بالتأكيد لن يهرب من مشاكله.
في الواقع وبما أن الحمل يعاني من هوس أزلي بأن يكون الرقم واحد في كل شيء فهو بالتأكيد سيكون «الأول» في الحديث عن كل ما يزعجه أو يثير حفيظته. الحمل عادة يتعامل مع المشاكل قبل أن تصبح فعلاً مشاكل لانه وبمجرد شعوره بأن هناك أي خلل ما فهو لا يتردد قبل الحديث عنه.

وحتى ولو لم يتمكن من حل المشاكل قبل أن تكبر فهو بالتأكيد يملك المقاربات المنطقية التي تمكنه من التعامل معها حين تفرض نفسها. مشكلته هي أنه ان كانت المشاكل من النوع الذي يثير حفيظته فهو سيكون قاسياً جداً وحاسماً جداً في التعامل معها. ولكن وبعض النظر عن الأسلوب، الحمل دائماً يواجه مشاكله ولا يهرب منها على الإطلاق.

 

الثور 20 أبريل/ نيسان - 20 مايو/ أيار
الثور يعيش حياته وفق مبدأ التعامل مع المشاكل عاجلاً وليس آجلاً. البرج هذا يملك القوة والعناد والإصرار وبالتالي لا شيء يمنعه من إيجاد الحلول للمشاكل مهما كان نوعها. بطبيعة الحال الثور من الابراج التي تفضل الإستقرار والهدوء ولكن حين تفرض المشاكل نفسها فهو بالتأكيد لن يهرب منها بل سيواجهها لانه أولاً يكره الامور التي تعكر صفو حياته وثانياً لانه يحتاج الى إستعادة الإستقرار في حياته. خلافاً للحمل فان الثور يفكر الف مرة ثم يقرر المنهجية التي يريد اعتمادها بحيث تكون المواجهة بأقل قدر ممكن من الأضرار الجانبية.

 

ابراج

 

الجوزاء 21 مايو / أيار - 21 يونيو/ حزيران

الجوزاء لا يقوم بشكل متعمد بالهروب من مشاكله ولكن ما يحدث مع هذا البرج هو أنه عادة يحتاج الى الكثير من الوقت قبل ملاحظة ان هناك مشكلة ما تفرض نفسها. ثم لاحقاً وبسبب طبيعته المترددة فهو يعاني قبل أن يقرر ما إن كان يريد المواجهة أم تجاهل وجود المشكلة . وفي حال قرر المواجهة فان تردده سيجعله يأخذ وقته كاملاً قبل أن يقرر الالية التي يريد اعتمادها لمواجهة وحل المشكلة هذه أو تلك.
ولكن وبمجرد أن يصل الى قرار فإنه يتعامل وبسرعة بالغة مع المشكلة.. وهذه السرعة مردها الى إدراك الجوزاء نفسه أنه إن أخذ وقته كاملاً فانه بالتأكيد سيبدل رأيه ويقرر إما الهروب من المشكلة أو اعتماد مقاربة اخرى وبالتالي الدخول في الدوامة نفسها مرة جديدة.


السرطان 22 يوينو/ حزيران - 22 يوليو/ تموز

السرطان واحد من الأبراج الاكثر حساسية وعليه فهو يحاول قدر الامكان الإبتعاد عن كل ما من شأنه ان يجعله يشعر بالسوء او يواجه بعض الامور السلبية التي ستضعه في مواقف عليه ان يتحمل بعض التصرفات والكلمات التي قد تلحق به الاذى النفسي.
السرطان بشكل عام لا يواجه ولا يحب المواجهة لان المواجهة تعني كل ما هو سلبي.
لذلك يعلق السرطان في عقله ويفضل إنكار وجود المشاكل أصلاً ويتركها تتفاقم مدعياً بأنها غير موجودة وحتى حين تنفجر بوجهه فهو عوض المواجهة يقرر بانه حان وقت الرحيل. وعليه فهو يترك خلفه مشاكل لا تعد ولا تحصى وكلها تحتاج الى الحلول أو الى خاتمة من نوع ما .. والمشكلة أن الطرف الأساسي المتضرر من هذه المعادلة كلها هو السرطان نفسه لانه يجر معه المشاكل التي تمنعه من التقدم في حياته .

 

الأسد 23 يوليو/ تموز - 22 أغسطس/ آب   

الأسد برج واثق بنفسه فخور بقدراته وعليه لا يخاف من مواجهة التحديات التي تفرضها عليه الحياة. في الواقع الأسد يحب التحديات لأنها تجعله أقوى وتحضره لما هو قادم وتمهد له الطريق للنجاح الذي يسعى اليها. الأسد من الابراج التي تواجه المشاكل مباشرة وعادة يكون الجهة التي تثير الموضوع والتي تجد الحل.
في الواقع كلما كانت المشاكل معقدة أكثر كلما وجدنا الأسد في قمة التأهب  فهو يجد متعة في مواجهة التحديات المعقدة.


العذراء 23 أغسطس/ آب - 22 سبتمبر/أيلول

العذراء معروف عنه بأنه حلال المشاكل والغالبية تلجأ اليه لحل مشاكلها، وعليه فهو لا يجد صعوبة في حل مشاكله الخاصة. ولكن البرج هذا يأخذ وقته كاملاً قبل المواجهة لأن عليه أن يرى الصورة كاملة ووضع كل الإحتمالات ثم تقييمها ولاحقاً تحديد الحل الأمثل، ثم تقييمه مجدداً ولاحقاً يدخل مرحلة التنفيذ. الحذر هذا يجعل المشاكل تفرض نفسها لوقت أطول مما يجب ولكن في نهاية المطاف الحل يكون حاسماً وعلى مقاس المشكلة تماماً .

 

إقرئي أيضاً: اشتركي الآن في صفحة "الجميلة" على الفيسبوك

 

ابراج

 

الميزان 23 سبتمبر/أيلول - 22 أكتوبر/ تشرين الأول

الميزان معروف عنه بأنه يهرب من المشاكل لانه لا يحب المواجهة على الإطلاق بل يفضل تجاهل وجودها والإدعاء بأن كل شيء على ما يرام فقط كي لا يجد نفسه ملزم على المواجهة. الخلل الكبير الذي يجعل الميزان يستمر بالقيام بما يقوم به هو أنه يبرر ذلك لنفسه بان ما يقوم به هو جزء من شخصيته التي تحاول وبشكل دائم إيجاد التناغم والتوافق في كل شيء. كما أن الميزان ما ينفك يقنع نفسه بأنه يملك عشرات الأمور الهامة التي عليه الإنشغال بها والقلق حولها والمشاكل ليست ضمنها بالتأكيد لانها مضيعة للوقت وستجعله يشعر بالتوتر الذي لا يريده لنفسه.
لذلك الهروب هو الحل الأمثل لهذا البرج وهكذا يستمر يتجاهل المشاكل حتى تنفجر وحتى حين يحدث ذلك فان فهو إن إمتلك خيار تجاهلها فسيقوم بذلك مجدداً .
 

 

العقرب 23 أكتوبر/ تشرين الأول - 21 نوفمبر/ تشرين الثاني

العقرب من الأبراج الحاسمة للغاية حين تفرض المشاكل نفسها. البرج هذا لا يريد إضاعة وقته في تجاهل المشاكل بل يريد مواجهتها بشكل فوري ومباشر كي يتمكن من إستعادة إيقاع حياته بأسرع وقت ممكن.
صحيح أن العقرب غير مباشر في كل جوانب حياته بل يفضل إعتماد المقاربات الملتوية وغير المباشرة أحياناً ولكن حين يتعلق الامر بالمشاكل فهو لا يعتمد سوى أسلوباً واحداً.. المواجهة بحثاً عن الحل.. مهما كان نوع هذا الحل.


 

القوس 22 نوفمبر/ تشرين الثاني- 21 ديسمبر/‪كانون الاول‬

القوس لا يهرب من مشاكله ولكنه يحتاج الى وقت طويل لتحديد المشكلة وأساسها وأسبابها. البرج هذا معروف عنه بأنه متفائل جداً ولكن هذا التفاؤل يعميه عن رؤية ما يحدث فعلاً. القوس يقوم وبشكل غير متعمد بالتغطية على مشاكله وتجاهل وجودها لان الاعتراف بوجدها يعني انه عليه مواجهة الامور السلبية في حياته والتي لا يحب مواجهتها.
وعليه فان المشاكل تكبر كثيراً في حياة القوس قبل أن يلاحظ وجودها وذلك لانه متفائل كما قلنا ولانه احياناً يميل الى الكذب عن نفسه ولوم الاخرين على كل ما يحصل في حياته لدرجة ان لا يدرك بانه يرتكب الاخطاء التي أدت الى هذه المشكلة تلك. وبطبيعة الحال حل المشاكل يتطلب الوقت لانها تكون قد وصلت الى مراحل متقدمة جداً وعليه أصبحت اكثر تعقيداً مما يجب.

 

الجدي 22ديسمبر/ كانون الأول - 19 يناير/ كانون الثاني

الجدي برج يعمل وفق منهج معينة قائمة على السيطرة على الذات. فهو عقلاني ومنطقي ولا يفقد أعصابه وعليه فإن أي مشكلة تواجهه أو عقبة تفرض نفسها يجب العمل على حلها بشكل مباشر. سبب الرغبة بحلها بشكل سريع هو أن الجدي يعتبر المشاكل عقبة تمنعه من التقدم في الحياة ومن تحقيق الاهداف ولذلك لا بد من التعامل معها فوراً قبل أن تفسد حياته كاملة.

 

الدلو 20 يناير/ كانون الثاني - 18 فبراير / شباط

الدلو من الأبراج التي تكره كل شيء له علاقة بالمشاعر سواء كانت هذه المشاعر إيجابية أو سلبية. لذلك فان مواجهة المشاكل لا تسعد الدلو كثيراً وهو غير مستعد للقيام بذلك ما لم يكن مضطراً ولم يعد هناك مجال للهرب منها، ولكن طالما هناك فرصة لعدم مواجهتها فان الدلو لن يتردد قبل القيام بذلك .
في الواقع الدلو سيستمر بالإدعاء ولوقت طويل بأنه لا مشاكل على الإطلاق حتى ولو كانت هذه المشاكل تصفعه مرة تلو الاخرى. السبب الوحيد الذي قد يجعله يواجه مشاكله هو حين إستنفاذه لكل الخيارات الأخرى .

 

 الحوت 19 فبراير/شباط - 20 مارس/آذار

الحوت يعيش في عالمه الخاص الجميل المثالي الذي لا تشوبه أي شائبة وعليه كل الامور الجميلة تحدث في عقله ومشاكل العالم الفعلي والواقعي لا تهمه ولا يريد رؤيتها أو التعامل معها أو حتى ملاحظة وجودها.
الحوت من الابراج التي تكره المشاكل لانها تشوه الصورة الجميلة التي يرسمها في عقله لكل ما هو جميل في الحياة. المعضلة الكبرى هي أن الحوت لا يمكنه رؤية مشاكله حتى ولو كانت أمامه مباشرة وعليه فهو يحتاج الى الاخرين كي يقوموا بلفت نظره الى أن المشاكل تفسد حياته .وحتى حين يحدث ذلك فانه يحاول قدر المستطاع جعل الاخرين يقومون بحل مشاكلها عنه. الهروب الى عالمه الخاص حالة دائمة عنده.
 

إقرئي أيضاً:

ماذا يحمل العام ٢٠١٨ للأبراج غير المرتبطة؟

أكثر الأبراج شرّاً وسوداويّة في مكان العمل

حياتك العاطفية في العام الجديد وفق الأبراج الصينية

أضف تعليقا